فهمي الباحث

إنســــــــان عــــــــادي جدا!

أحيانا رغم معرفتنا بأن الطريق الذي نسلكه هو الطريق الخاطئ الا أننا نستمر في الإستمتاع بإيقاع أقدامنا التي تقودنا نحو مجهول اخترناه

نستمر لأننا نتمنى أن نصل الى مانريد ونسينا الواقع وأن اللوحة الإرشادية في بداية الطريق كانت تشير الى اتجاه آخر

نحلم ونصدّق الحلم … ألا نحاول أن نغمض أعيننا بشدة كي نستطيع مواصلة حلم قطعه صوت أحدهم ليوقظك من نومك؟!

اذا..لماذا نُصر بالكذب على أنفسنا؟..

أهو هروب من الواقع المرير؟؟أم محاولة الإستمتاع ولو للحظات بسيطه؟؟

تصيبنا الفاجعة تلو الأخرى لكننا نستمر في التمتمة بأن كل شيء سيكون على ما يُرام!

نحدّث آذاننا حتى لا تسمع الحقيقة من طرف آخر-وقلّما نسمعها-فالكل يمضي في عالمه الخاص

نتسابق الى حافة السقوط ليس الا!

لماذا نجد أنفسنا دوما بين خيارين-أحلاهما مر-و لا ثالث لهما؟

لماذا نرفض كل المعطيات والنظريات والحقائق التي تعارض مزاجنا؟ونقبل بها اذا ما وافقت أهوائنا في أحيان أخرى؟

حتى علاقاتنا مع الآخرين..أصبحت علاقات خاليه من الروح البشريه..أصدقائنا هم فقط مادمنا نستفيد منهم

أعدائنا اذا ما اختلفنا معهم أو رفضوا مساعدتنا في طلبنا الذي قد يكون الطلب الألف

لا نتذكر أحدا الا اذا احتجناه فنهرع للإتصال به والإطمئنان عليه قبل اغراقه بمئات الطلبات والخدمات

نستطيع رسم الحزن والكآبة بسرعة تفوق سرعة الضوء وبشغف نفعل ذلك .. بينما نتقاعس كثيرا عن صنع ابتسامة ولو بكلمة

والمشكلة أننا نعلم جميعا في أعماقنا بأن كل شيء صار بمقابل

ومع هذا نحتفظ بهذا كسر في صدورنا ونترك للرسميات الضيقة والكلمات الجوفاء مكانا بيننا لأننا فعلا نتظاهر أن الروح الطيبه التي سمعنا عنها-لدى البشر- لازالت لدينا وأننا ورثناها أبا عن جد من أعراب الجاهلية

لم نكتف بخلق الصراعات فيما بيننا بل صرنا نخوض صراعا داخليا مع ذواتنا

لأن المبادىء لم تعد هنا

فلكل لحظة مبدأها أو كما يقال” لكل مقام مقال”!

فتّش في أعماقك…لاتتظاهر بالمثالية..ستجد أننا أتفه من أتفه المخلوقات في الكون ولكن في درجات مختلفة من التفاهة

تخيل معي..ونحن نموت..نندهش ونفكر من هو سبب موتنا؟؟

فقط ..نرى ماحولنا من نافذة  الأنا ..

———————————-

فهمي الباحث

9-12-2010

 

فهمي الباحث فى 23 - أبريل - 2011

عدد التعليقات 4 حتى الأن.

  1. يقول ريام نصير:

    موضوع رااااائع..هذا مايحدث فعلاً ويتزايد الوضع حده مع الزمن..المصاالح هي رمز للتقارب بين البشر وبدونها لايعرف الاخ اين أخيه….وكل ذلك لان البساطه بين الناس حق زمان ماعادت موجوده..

  2. يقول زياد سعد:

    اشكرك يا فهمي على هذي الكلمات الرائعه والمعبره

  3. يقول eng_sarah:

    بصراحه كلام واقعي فعلا
    يعطيك مليون عافيه
    ومزيد من التقدم والعطاء انشاء الله
    تقبل تحياتي واحترامي
    لكل ماتبدع فيه………

  4. يقول عصام عميران:

    كلام في الصميم … دائما نتعلم منك الكثير والكثير , انت بحق استاذي القدير… الف شكر

اترك تعليقاً


تواصل معي عبر المواقع التالية:

إعلانات

إشترك في قائمتي البريديه

عن الحوثيين وحجب مواقع الإنترنت

أقدمت جماعة الحوثي في ال26 من مارس 2015 على حظر ...

أدوات وبرامج مجانية لكسر حجب موا

بعد أن تم حجب مجموعة من مواقع الإنترنت اليمنية وخصوصا ...

دراسة: ضعف البنية التحتية في اليم

أعلنت جمعية الإنترنت اليمنية عن النتائج الأولية للدراسة التي نفذتها حول ...

ندوة توعوية حول التجارة الإلكترو

نظمت جمعية الإنترنت اليمنية بالتعاون مع جامعة المستقبل بصنعاء ندوة ...

جمعية الإنترنت تدشن المرحلة الثا

دشنت جمعية الإنترنت اليمنية يوم أمس الأحد بصنعاء المرحلة الثانية ...