فهمي الباحث

إنســــــــان عــــــــادي جدا!

مما لاشك فيه أن اللغة العربية هي من أقدم وأسمى اللغات وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، فلماذا يُصر بعض قادة الدول العربية على أن تكون خطاباتهم في المحافل الدولية وخصوصا في الأمم المتحدة باللغة الإنجليزية؟ رغم أن اللغة العربية واحدة من أصل ست لغات معتمدة لدى الأمم المتحدة! فماذا لو كانت غير معتمدة؟ هل كانوا سيلغونها كلغة رسمية في البلدان العربية؟!

لماذا نحن العرب من بين كل شعوب العالم لانفتخر بحضاراتنا ونعمل على نشرها في بقية الشعوب؟

أتساءل: هل هو الحياء ما يمنع قاداتنا من الحديث بالعربية؟ هل نحمل عارا كعرب حتى نستحي من أن يعرف أحدهم بعروبتنا وأننا نتحدث بلغة فضّلها الله من فوق سبع سماوات وأنزل القرآن الكريم بها؟

وإن نطق أحد الرؤساء العرب بالعربية فتجده يرفع المفعول به ويكسر الفاعل وينصب المبتدأ..عجبي كل العجب!

أنا لست ضد أن نتعلم اللغات الأخرى، بل من المفترض أن نعمل على إجادتها، لكن أن نترك لغتنا العربية ونساهم نحن في دفنها بالتأكيد لا.

قد نقول أن للوضع الحالي الذي يمر به العالم الإسلامي عموما والعربي خصوصا دورا كبيرا في مدى إقبالنا على اللغات الأخرى كضرورة مُلحة لكي نستطيع أن نواكب التقدم العلمي في شتى مجالاته.

ولنا أن نتذكر عندما كانت الحضارة الإسلامية في أرقى عصورها كان العالم الآخر يتجه نحو اللغة العربية ليتمكن من دراسة العلم بلغته.. ولذا فنحن مجبرون أن نتعلم اللغات الأخرى لننهل من معارفهم..وليتنا نهلنا وتعلمنا بل وكأن البعض يتعلم لغة أخرى لينسى لغته العربية.

فمن يظن أنه ليس من الضرورة أن يُجيد اللغة العربية فقد جانب الخطأ بعينه فالقرآن بالعربية والصلاة لاتصح إلا بالعربية..

يُحدثني أحد الأصدقاء عاش فترة من الزمن في المانيا أن الألمان من كُثر محاولتهم للحفاظ على الهوية واللغة الألمانية وصل بهم الحد إلى درجة أنه لايمكنك أن تشاهد فيلما أجنبيا مُترجما وإنما يقومون بدبلجة الأفلام بالصوت واللغة الألمانية!

هل ياترى تحدّث أحد الروس ياللغة الإنجليزية يوما ما في إجتماعات الأمم المتحدة؟ وهل تحدث الصيني يوما بلغة غير الصينية؟

هذا المرض الذي أصابنا وأصاب لغتنا العربية إمتد الى المدارس حتى أصبحت اللغة العربية من أصعب المواد وأعتاها على الطلاب!.

فإذا كان العالم قد صنفنا في ذيل قافلة دول العالم بقولهم أننا دولا نامية أو دول العالم الثالث.. فلنعمل على الحفاظ على لغتنا العربية وإجادتها فهي شعيرة دينية كي نستطيع على الأقل أن نقرأ القرآن بطريقة صحيحة.

أختم حديثي بقصيدة للشاعر حافظ إبراهيم عن اللغة العربية أتمنى أن تعجبكم ويصل مضمونها الى أعماقكم..

رَجَـعْتُ لـنفسي فـاتَّهَمْتُ حَـصَاتي ** ونـاديتُ قَـوْمي فـاحْتَسَبْتُ حَـيَاتي

رَمَـوْني بـعُقْمٍ فـي الشَّبَابِ وليتني ** عَـقُمْتُ فـلم أَجْـزَعْ لـقَوْل عُدَاتي

وَلَـــــــدْتُ ولـمّا لـم أَجِـدْ لـعَرَائسي ** رِجَــالاً وَأَكْـفَـاءً وَأَدْتُ بَـنَـاتي

وَسِـعْتُ كِـتَابَ الله لَـفْظَاًوغَـايَةً ** وَمَـا ضِـقْتُ عَـنْ آيٍ بـهِ وَعِظِاتِ

فـكيفَ أَضِـيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ ** وتـنـسيقِ أَسْـمَـاءٍ لـمُخْتَرَعَاتِ

أنـا الـبحرُ فـي أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ** فَـهَلْ سَـأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي

فـيا وَيْـحَكُمْ أَبْـلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني ** وَمِـنْكُم وَإِنْ عَـزَّ الـدَّوَاءُ أُسَـاتي

فــلا تَـكِـلُوني لـلزَّمَانِ فـإنَّني ** أَخَــافُ عَـلَيْكُمْ أنْ تَـحِينَ وَفَـاتـــي

أَرَى لـرِجَالِ الـغَرْبِ عِـزَّاً وَمِـنْعَةً ** وَكَــمْ عَــزَّ أَقْـوَامٌ بـعِزِّ لُـغَـاتِ

أَتَــوا أَهْـلَهُمْ بـالمُعْجزَاتِ تَـفَنُّنَاً ** فَـيَـا لَـيْـتَكُمْ تَـأْتُونَ بـالكَلِمَـــــــاتِ

أَيُـطْرِبُكُمْ مِـنْ جَـانِبِ الغَرْبِ نَاعِبٌ ** يُـنَادِي بـوَأْدِي فـي رَبـيعِ حَـيَاتي

وَلَـوْ تَـزْجُرُونَ الـطَّيْرَ يَوْمَاً عَلِمْتُمُ ** بـمَا تَـحْتَهُ مِـنْ عَـثْرَةٍ وَشَـتَـــــاتِ

سَـقَى اللهُ فـي بَطْنِ الجَزِيرَةِ أَعْظُمَاً ** يَـعِـزُّ عَـلَـيْهَا أَنْ تَـلِينَ قَـنَاتـــــي

حَـــــــفِظْنَ وَدَادِي فـي الـبلَى وَحَفِظْتُهُ ** لَـهُـنَّ بـقَـلْبٍ دَائِــمِ الـحَسَرَاتِ

وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ، وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ ** حَـيَـاءً بـتلكَ الأَعْـظُمِ الـنَّخِرَاتِ

أَرَى كُــلَّ يَـوْمٍ بـالجَرَائِدِ مَـزْلَقَاً ** مِــنَ الـقَبْرِ يُـدْنيني بـغَيْرِ أَنَــــــــــاةِ

وَأَسْـمَعُ لـلكُتّابِ فـي مِصْرَ ضَجَّةً ** فَـأَعْـلَمُ أنَّ الـصَّـائِحِينَ نُـعَـاتي

أَيَـهْجُرُني قَـوْمي عَـفَا اللهُ عَـنْهُمُ ** إِلَــى لُـغَـةٍ لـم تَـتَّصِلْ بـــرُوَاةِ

سَـرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى** لُـعَابُ الأَفَـاعِي فـي مَـسِيلِ فُرَاتِ

فَـجَاءَتْ كَـثَوْبٍ ضَـمَّ سَبْعِينَ رُقْعَةً ** مُـشَـكَّـلَةَ الأَلْــوَانِ مُـخْـتَلِفَـــــــاتِ

إِلَـى مَـعْشَرِ الـكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ ** بَـسَطْتُ رَجَـائي بَـعْدَ بَسْطِ شَكَاتي

فـإمَّا حَـيَاةٌ تَـبْعَثُ المَيْتَ في البلَى ** وَتُـنْبتُ فـي تِـلْكَ الـرُّمُوسِ رُفَاتي

وَإِمَّــا مَـمَـاتٌ لا قِـيَامَةَ بَـعْدَهُ ** مَـمَاتٌ لَـعَمْرِي لَـمْ يُـقَسْ بمَمَاتِ

 

 

فهمي الباحث فى 28 - سبتمبر - 2011

اترك تعليقاً


تواصل معي عبر المواقع التالية:

إعلانات

إشترك في قائمتي البريديه

عن الحوثيين وحجب مواقع الإنترنت

أقدمت جماعة الحوثي في ال26 من مارس 2015 على حظر ...

أدوات وبرامج مجانية لكسر حجب موا

بعد أن تم حجب مجموعة من مواقع الإنترنت اليمنية وخصوصا ...

دراسة: ضعف البنية التحتية في اليم

أعلنت جمعية الإنترنت اليمنية عن النتائج الأولية للدراسة التي نفذتها حول ...

ندوة توعوية حول التجارة الإلكترو

نظمت جمعية الإنترنت اليمنية بالتعاون مع جامعة المستقبل بصنعاء ندوة ...

جمعية الإنترنت تدشن المرحلة الثا

دشنت جمعية الإنترنت اليمنية يوم أمس الأحد بصنعاء المرحلة الثانية ...