فهمي الباحث

إنســــــــان عــــــــادي جدا!

رغم فوائد مواقع التواصل الإجتماعية بشكل عام وموقعي الفيسبوك وتويتر بشكل خاص إلا أن في الفيسبوك أعاني كثيرا من ما أطلقت عليه “الفوضى” والسبب الرئيسي في هذه الفوضى هم بعض المستخدمين أنفسهم، وهنا سأذكر بعضا من ما يزعجني كثيرا ويأخذ بعضا من وقتي هباء:

  • إضافات المجموعات:

في كل يوم تقريبا أجد نفسي في مجموعات جديدة، ليست ضمن نطاق دائرة إهتماماتي أو تخصصي، فكل ما أنشأ أحدهم مجموعة قدتكون بإسم أسرته مثلا (آل الفلاني)، لا أدري لماذا يضيفني إلى المجموعة رغم أنني لا أنتمي إلى آل الفلاني؟

وهنا في الحقيقة قصور من موقع الفيسبوك، إذ كان من المفترض أن يُبقي على الآلية القديمة في الموقع التي تطلب موافقتك بالإنضمام أو الرفض إلى مجموعة ما بعد أن يرسل أحدهم طلبا إليك.

  • الإشارات في الصور والمنشورات:

وهذه تتصدر قائمة الإزعاج عندي، فالإشارات وُجدت لكي تشير إلى أصدقائك في صورةٍ ما إذا كانوا هم في الصورة وبالتالي تشير إليه في وجهه للتعريف بالمتواجدين في الصورة من ناحية، ولإبلاغه بأن هناك صورة هو فيها من ناحية أخرى.. لكن وللأسف الشديد صار البعض ينشر صورة شخصية له ويشير إلى كل أصدقائه!! أو ينشر صورة مضحكة أو مقززة أحيانا ومن ثم الإشارة إليك فيها، وبالتالي ستصلك كل التنبيهات، والمشكلة الأكبر في هذه الحالة – كما يعاني منها صديقي- عندما تكون مشتركا بجوالك في الفيسبوك عبر الرسائل القصيرة،تخيل مع كل تعليق ستسلم رسالة في جوالك!!

والبعض فعلا ينشر أشياء جميلة تستحق القراءة والتعليق لكنني ضد أن يشير إلي فيها فأنا عادة ما أزور متعمدا صفحات من تحلو لي كتاباتهم ومنشوراتهم، ولا أمانع أن يشير إلي أحدهم إذا كان يقصدني بمنشوره أو ينبهني إلى شيء ما أو فائدة يعتقد أنني سأستفيد منها..

أتمنى أن نستخدم هذه الميزة بطريقة إيجابية..

  • الألعاب:

كثيرا ما نتلقى طلبات في تطبيقات الألعاب كالمزرعة السعيدة مثلا، وقد رأيت الكثير من الأصدقاء يشكون كثرة الإزعاج وخصوص ممن يلعبون المزرعة السعيدة، ولذا أقترح على الإخوة والأخوات الذين يلعبون هذه الألعاب أن يبحثوا عن أصدقائهم الذين يشاركونهم اللعبة، أما من لايلعب فالحل الأمثل هو حضر اللعبة أو حضر الأصدقاء.

  • طبيعة المنشورات:

هناك ممن نتابعهم في الفيسبوك تشعر وأنك تتابع منهلا من العلم والمعلومة والمتعة والفائدة وهم قلة قليلة، والبعض منشوراتهم للأسف حتى وإن درت حولها من الجهات العشر بحثا عن فائدة ولو بسيطة لن تجد!! وهذه عموما مشكلة يواجهها والمحتوى العربي في الإنترنت العرب بشكل عام.

  • صور لاتحترم المشاعر:

يقول علماء الإجماع أن كثرة المنشورات والصور المقززة والدموية وصور العنف في مواقع التواصل الإجتماعية  ومع التعود على رؤيتها تولد اللاإحساس لدى الناس وعدم الغرابة حتى من الأحداث الشنيعة، فمتى سنحترم مشاعر الآخرين، والأطفال ونكف عن نشر ما قد يثير مشاعر الآخرين سلبا؟

  • تغيير الأسماء والأسماء الوهمية:

لا أدري لماذا يضطر البعض إلى تغيير أسماءهم بين وقت وآخر، عندما تضيف صديقا تعرفه بإسمه، تتفاجأ بأنه اختفى من قائمة أصدقاءك وهو في الحقيقة قد غير إسمه ليس إلا، فكثيرا ماحدث أن جاء أحدهم يحدثني على الدردشة ولا أعرفه لأن إسمه غير معروف، وكذلك هم أصحاب الأسماء بل الألقاب الوهمية، مثل السيف القاطع- ولد شاطر-بنوته مش عارف إيش….الخ، عادة ما أضعهم في قائمة مخصصة لا أتابع منشوراتهم ولا أهتم بها إطلاقا.

  • تعليقك مطلوب:

جميل أن يرسل لك صديقا رابطا لمنشور يظن أنه سيعجبك بدلا من الإشارة إليك، لكن أن يطلب منك تعليقك هذه أراها مزعجة نوعا ما، فلنفرض أنني لا أريد التعليق، أو أن تعليقي قد لايعجبه، فلماذا يطلب تعليقي مادام قد أرسل الرابط؟ بالتأكيد إذا أردت التعليق سأكتبه دون أن يطلب مني.

  • استحلفك بالله:

إذا بتحب النبي سوي شير، إذا بتحب الله سوي لايك، إذا ماعندك ذنوب اكتب تعليق، استحلفك بالله أن تسوي شير….الخ، أعتقد أن الجميع صادفته مثل هذه الأشياء في الفيسبوك،فلماذا هذه التفاهات نراها في الصفحات العربية أو لدى المستخدمين العرب فقط؟! يعني نفرض إني ماسويت لايك يعني أنا ما أحب النبي؟؟؟ وإلا ذنوبي منعتني؟؟؟

ماذكرت هنا ليس إلا غيض من فيض سلبيات وسلوكيات سيئة يتميز بها العرب وحدهم في الفيسبوك…

فهمي الباحث فى 1 - يوليو - 2012

عدد التعليقات 2 حتى الأن.

  1. mohamed saleh قال:

    سلمت يداك والله حقايق مقززه لقد وضعت يدك على الجرح نرجو من الجميع اﻷستفاده منها وتسلم يامهندس

اترك تعليقاً


تواصل معي عبر المواقع التالية:

إعلانات

إشترك في قائمتي البريديه

bloked-msg

عن الحوثيين وحجب مواقع الإنترنت

أقدمت جماعة الحوثي في ال26 من مارس 2015 على حظر ...

bloked-msg

أدوات وبرامج مجانية لكسر حجب موا

بعد أن تم حجب مجموعة من مواقع الإنترنت اليمنية وخصوصا ...

ecomm2

دراسة: ضعف البنية التحتية في اليم

أعلنت جمعية الإنترنت اليمنية عن النتائج الأولية للدراسة التي نفذتها حول ...

ecommerce1

ندوة توعوية حول التجارة الإلكترو

نظمت جمعية الإنترنت اليمنية بالتعاون مع جامعة المستقبل بصنعاء ندوة ...

عدد من المشاركين

جمعية الإنترنت تدشن المرحلة الثا

دشنت جمعية الإنترنت اليمنية يوم أمس الأحد بصنعاء المرحلة الثانية ...